الصناعات الغذائية
تعتبر القيمة الغذائية للبن المجفف مماثلة لتلك الخاصة باللبن  السائل قبل التجفيف ، وعامة يتميز مسحوق اللبن المعتنى بإنتاجه وتعبئته عن اللبن السائل بضمان خلوه من الميكروبات المرضية وتقليل احتمال تعرضه للتلوث. أما الفقد الذى يحدث بنسب مختلفة لبعض ا

 

تعتبر القيمة الغذائية للبن المجفف مماثلة لتلك الخاصة باللبن السائل قبل التجفيف ، وعامة يتميز مسحوق اللبن المعتنى بإنتاجه وتعبئته عن اللبن السائل بضمان خلوه من الميكروبات المرضية وتقليل احتمال تعرضه للتلوث. أما الفقد الذى يحدث
بنسب مختلفة لبعض الفيتامينات الموجودة في اللبن فإنه إذا نظرنا إلى اللبن المجفف على أنه ليس المادة الغذائية الوحيدة
واعتبرنا ما يضيفه إلى الغذاء من قيمة غذائية مكمل لباقى الأغذية فإن التغيرات التى تحدث نتيجة التجفيف تفقد كثير من
أهميتها حتى إذا حدث بعض الفقد في القيمة الغذائية أثناءالمعاملة فيما يختص بالفقد في فيتامين ب 1 (الثيامين) فإنه يحدث
به فقد بما يعادل 10 % في اللبن المجفف بطريقة الرذاذ تصل هذه النسبة إلى الضعف ( 20 ٪ ) في حالة اللبن
المجفف بطريقة الاسطوانات. في اللبن المجفف بطريقة الرذاذ فإن الفقد في فيتامين ب 6 يمثل 30 ٪ من كميته
ويعتبر أيضا الفقد الذى يحدث في فيتامين ب 12 ذو أهمية من الناحية الغذائية فيفقد منه 30 ٪ تقريبا أثناء التجفيف
أما باقى أفراد مجموعة فيتامين ب (الريوفلافين ب 2 (Nicotinic acid, pentothenic acid, Biotin
فهى لا تتأثر كثيرا بعملية التجفيف من الناحية العملية .بالنسبة لفيتامين ج فإنه يحدث به فقد ملموس أثناء
التجفيف يصل إلى 20 ٪ في حالة اللبن الكامل المجففبطريقة الرذاذ و 30 ٪ في اللبن الفرز المجفف بطريقة
الاسطوانات لذلك فإنه لا بد من الاعتماد على أغذية أخرى غنية بفيتامين ج للحصول على الكمية اللازمة
منه.ولا تؤثر عملية التجفيف من الناحية الغذائية على كل من 
اللاكتوز أو الدهن والفيتامينات المصاحبة له (فيتامينأ،د) وفى عام 1973 اشترطت هيئة الأغذية والأدوية
الأمريكية على أن يعطى كل كوارت لبن مجفف مسترجع طبقا للتعليمات الموضحة على العبوة 2000 وحدة دولية
من فيتامين أ، 400 وحدة دولية من فيتامين د . فيما يختص بالتغيرات التى تحدث في بروتينات اللبن 
فإنها تتوقف على درجة المعاملة الحرارية أثناء كل من التسخين المبدئى والتجفيف فعمليا لا يتأثر حامض
اللايسين في حالة اللبن الكامل والفرز المجفف بطريقة الرذاذ بينما يفقد حوالى 32 ٪ منه في حالة اللبن
المجفف بطريقة الاسطوانات وعموما وجد بالقياسات البيولوجية أن التجفيف لا يحدث أى تغير في القيمة
الغذائية لبروتينات اللبن. تؤثر طريقة تسخين الهواء على محتوى اللبن المجفف من 
النترات فبينما لا يؤدى استخدام هواء مسخن بالبخار بطريقة غير مباشرة إلى إضافة أى كمية من النترات إلى اللبن المجفف
فإن استخدام الهواء المسخن بطريقة مباشرة بالغاز المشتعل 3- يسبب ارتفاع نسبة النترات في اللبن المجفف إلى ما بين 1 1.5 جزء في المليون) - جزء في المليون (المعدل المسموح به 1 وبصفة عامة فإن هذا المدى أقل بكثير من المستوى المسموح به في مياه الشرب في الولايات المتحدة إذ يبلغ 10 جزء في المليون في حين أن اللبن البقرى الطبيعى الطازج يحتوى على أقل من 1جزء في المليون من النترات أو النتريت.
 
 
 
 

 

 

 

القائمة الرئيسية

الرئيسية

قوائم الانتاج الحيواني

قوائم الإنتاج النباتي والزراعى

قوائم وقاية النبات

قوائم التصنيع الزراعي

قوائم الاراضي والمياه

قوائم تصميم وتنسيق الحدائق

قوائم التنمية الريفية

قوائم التقنية الحيويه

قوائم الهندسة الزراعية

فحوصات وعلاجات ومصطلحات

الموسوعة الزراعية الشاملة

الموسوعة الحيوانية

الموسوعة المرئية

السوق الزراعي

استيراد وتصدير المنتجات

فرص توظيف

البورصة الزراعية

أخبار زراعية

اهتمامات المجتمع

استشارات واستفسارات

الإعجاز العلمي في الزراعه

طرائف وفنون زراعية

المنتدي الزراعي

معارض ومؤتمرات

مواقع ذات صلة

مدونات

مراكز البحوث

مدارس وكليات الزراعة

بحث متقدم