تغذية وأعلاف حيوانية
СНПЧ А7 Самара, обзоры принтеров и МФУ
عتبر الفيتامينات من المركبات العضوية، وهي من المواد التي يحتاجها الجسم ونقصها يؤدي إلى أضرار في الجسم. وتقوم هذه الفيتامينات بأعمال تنظيمية ولا تدخل الجسم كأجزاء مكونة له. والفيتامينات مقسمة إلى قسمين على حسب ذوبانها. فهنالك الفيتامينات التي تذوب في

أولاً: الفيتامينات

تعتبر الفيتامينات من المركبات العضوية، وهي من المواد التي يحتاجها الجسم ونقصها يؤدي إلى أضرار في الجسم. وتقوم هذه الفيتامينات بأعمال تنظيمية ولا تدخل الجسم كأجزاء مكونة له. والفيتامينات مقسمة إلى قسمين على حسب ذوبانها. فهنالك الفيتامينات التي تذوب في الدهون وهي أA ، د D، هـ E، ك K 

وهذه الفيتامينات تتكون من الكربون والاكسجين والهيدروجين، وهي تتأثر بما تتأثر به الدهون من حيث هضمها وامتصاصها، كما أن هذه الفيتامينات تميل إلى التخزين في الجسم خاصةً إذا تم تناولها بكميات أكبر من الاحتياج اليومي في الغذاء وهي تخزن حيث يخزن الدهون وبشكل رئيسي في الكبد. وبذلك فلا حاجة إلى تناولها في الغذاء بشكل يومي عند وجودها بكميات كبيرة في الغذاء ويفرز الزائد منها عن طريق الروث

أما القسم الآخر من الفيتامينات فهي تلك التي تذوب في الماء وهي الثيامين (ب1 B1 )، الريبوفلافين (ب2  B2 )، حامض البانتوثنيك (ب4 B4 )، النياسين (ب5 B5 )، البيريدوكسين (ب6  B6)، الكوبالامين (ب12  B12)، حامض الفوليك، البيوتين (H)، الكولين، حامض الاسكوربيك (ج  C). وهذه الفيتامينات تتكون من العناصر السابقة المكونة للفيتامينات الذائبة في الدهون بالإضافة إلى عنصر الكبريت أو الكوبالت أو النيتروجين. كما أن هذه الفيتامينات لا علاقة لها بهضم وامتصاص الدهون ولا تخزن في الجسم وبذلك وجب إمداد الجسم بها في الغذاء بشكل مستمر تجنباً لاستنفاذها من الجسم والزيادة من هذه الفيتامينات تخرج مع البول.

علاقة الفيتامينات بالأحماض الأمينية

1- يعمل حامض الميثايونين على تكوين فيتامين الكولين.

2- يعمل فيتامين حمض الفوليك على تكوين فيتامين الكولين وبذلك يوفر الميثايونين.

3- يقوم الحامض الأميني التربتوفان بتكوين النياسين، وبذلك يمكن تقليل استخدام هذا الحمض الأميني المهم بمراعاة وجود النياسين بالكمية الكافية في الغذاء.

أ- الفيتامينات الذائبة في الدهون

 

فيتامين  أ  A ضروري للنمو وكذلك لعدم ظهور مرض العشى الليلي وتكوين الخلايا الإنتاجية. وعندما تتغذى الدواجن على غذاء فقير لهذا الفيتامين فإن أعراض نقصه تظهر بعد عدة أسابيع وهذه الأعراض هي قلة النمو والنشاط والحركة وعدم الاتزان وتبعثر الريش كذلك تكوين إفرازات شديدة حول العين والأنف والفم، كما أن النقص يعمل على قلة إنتاج البيض وصغر حجمه ونسبة الفاقس منه. وعلى العموم فإن فيتامين أ لا يوجد بشكله في النبات وإنما يوجد على صورة طلائع الفيتامين مثل مجموعة الكاروتينات الفا وبيتا وجاما، وبعد ذلك يتحول داخل الأنسجة الحيوانية إلى فيتامين أ.

فيتامين د  D فيتامين د يعرف بالكالسيفيرول  Calciferol، وهو يوجد بصور عديدة فمثلاً يوجد على هيئة الأرجوكالسيفيرول Argocalciferol   (د2) وهو ما يستخدم للثدييات بينما يستخدم الكوليكالسيفيرول  Cholecalcifirol  (د3) في تغذية الدواجن. وعملية تكون هذه الفيتامينات تكون كالتالي: أهم مكونات فيتامين د هو مركب الارجوستيرول والذي يتحول بواسطة أشعة الشمس (الأشعة فوق البنفسجية) إلى الارجوكالسيفيرول (د2) و 7-دي هيدروكولستيرول والأخير يتحول بواسطة الأشعة فوق البنفسجية أيضاً إلى كوليكالسيفيرول (د3). وتتضمن أعراض نقص هذا الفيتامين في ضعف ولين الأرجل والمخالب والمنقار والعمود الفقري ويعود ضعف العظام هذا إلى عدم ترسيب الكالسيوم فيها، أيضاً هناك تأثير على البيض حيث تضعف القشرة ويقل العدد ونسبة الفقس.

فيتامين هـ  E ويعرف أيضاً بالتوكوفيرولات Tocopherols، هذا الفيتامين ضروري لنمو وحفظ حيوية الأعضاء التناسلية ونقصه يؤدي إلى اضمحلال الخصيتين وضمور العضلات وضعف عام.

فيتامين ك  K يتكون في الأمعاء الدقيقة بواسطة البكتيريا ولكن في الدواجن الكمية المتكونة لا تكفي لذلك وجب إضافته عن طريق الغذاء ونقصه يؤثر على عملية تجلط الدم حيث يزداد الوقت المطلوب لعملية التجلط..

فيتامين ك  K يتكون في الأمعاء الدقيقة بواسطة البكتيريا ولكن في الدواجن الكمية المتكونة لا تكفي لذلك وجب إضافته عن طريق الغذاء ونقصه يؤثر على عملية تجلط الدم حيث يزداد الوقت المطلوب لعملية التجلط.

ب- الفيتامينات الذائبة في الماء

 

الثيامين  Thiamine  (ب1  B1)  يتكون هذا الفيتامين في القناة الهضمية للدواجن بواسطة الميكروبات الدقيقة ولكن بكميات قليلة جداً وبذلك وجب إضافته في الغذاء. عموماً نقص هذا الفيتامين يعمل على اضطراب الجهاز العصبي ونقص درجة حرارة الجسم، كما أن هذا الفيتامين يدخل في عملية تمثيل الكربوهيدرات. ومن الجدير بالذكر أن هذا الفيتامين يتلف بارتفاع درجة الحرارة ولذلك يجب أن يأخذ ذلك في الاعتبار عند تكوين الغذاء. كما أن هناك بعض المركبات التي تؤثر على فعالية هذا الفيتامين مثل أنزيم الثيامينيز والذي يوجد في السمك وكذلك مركب الاوكسيتامين والذي يوجد في بعض البقوليات وبذلك وجب إضافة كمية هذا الفيتامين في الأغذية عندما تتكون من هذه المكونات الغذائية.

الريبوفلافين  Riboflivin  (ب2  B2) يدخل هذا الفيتامين في العمليات الخاصة بتمثيل الكربوهيدرات والدهون والبروتينات. نقص هذا الفيتامين يؤدي إلى عدم سلامة النسيج الطلائى والعصبي والذي ينتج عنه شلل والتواء في الأصابع وضعف العضلات كذلك يصبح الجلد خشن الملمس ويتغير لونه. ونقصه في الدواجن المنتجة للبيض يؤدي إلى نقص عدد البيض ونسبة الفقس نتيجة لعدم نمو الأجنة وموتها داخل البيض.

حامض البانتوثنك  Pantothenic Acid (ب4  B4) نقص هذا الفيتامين يعمل على تبقع شديد للجلد وتقصف للريش. ومما يؤكد نقص هذا الفيتامين ظهور بقع متورمة على زاويتي المنقار وتحبب على حافة الجفون وتسلخ لجلد القدم.

النياسين أو حمض النيكوتنيك  Niacin  (ب5  B5) يدخل في العمليات الخاصة بتمثيل الكربوهيدرات والدهون والبروتينات ونقصه يؤدي إلى تضخم مفصل الكوع وتقوس الأرجل وضعف الريش النامي.

البيريدوكسين  Pyridoxine (ب6  B6)  نقصه يعمل على قلة الاستفادة من عنصر الحديد وبالتالي ظهور بعض أنواع مرض الأنيميا. أيضاً نقصه يؤدي إلى قلة الاستفادة من حامض التربتوفان وتتراكم كثير من المركبات الوسطية والتي قد تؤدي إلى التسمم وفقدان الشهية واختلال توازن الطائر وبشكل نهائي النفوق. وفي الدواجن المنتجة للبيض يقل عدد البيض الناتج ونسبة الفقس.

الكوبالامين  Cobalamine (ب12  B12)  ينتج عن نقصه تأخر النمو والخمول وظهور الانيميا الخبيثة المصحوبة باضطراب في الخلايا العصبية.

حامض الفوليك  Folic Acid   ويطلق عليه الفولاسين ونقصه يؤدي إلى الأنيميا ولكن دون تأثر في الخلايا العصبية كما يحدث مع الكوبالامين، كذلك يحدث تقرح معوي ينتج عنه إسهالا شديداً. وفي الدواجن المنتجة للبيض تقل نسبة التفريخ أو يحدث موت سريع للأجنة بعد التفريخ.

البيوتين  Biotin (H) ينتج عن نقصه تبقع في الجلد وتظهر البقع المرضية حول المنقار كله هذه الأعراض تشبه تلك التي تنتج عن نقص حامض البانتوثنيك، بالإضافة إلى ذلك يحدث تشقق لقعر القدم وقد ينزف دماً كما يحدث تورم وتلصق للجفون.

الكولين  Cholin  يمكن للدواجن الكبيرة في عمرها تكوينه داخل جسمها وبالتالي فليس من الضروري وجوده في غذائها إلا عندما تكون في حالة إنتاج للبيض حتى لا يتأثر الإنتاج. أما الدواجن ذات الأعمار الصغيرة فلا تستطيع تكوينه بالكمية الكافية لاحتياجاتها وبذلك وجب إضافته في غذائها. نقص هذا الفيتامين يؤدي إلى تقوس الأرجل وضعفها وعدم قدرتها على حمل الجسم، كذلك يدخل الكولين في عمليات تمثيل الدهون والتي تمنع ظهور أعراض مرض الكبد الدهني  Fatty Liver.

حامض الاسكوربك  Ascorbic Acid  (ج  C) يتكون داخل الجسم بكمية تكفي لتغطي احتياجاته، ولكن عند حدوث مرض الإسهال الأبيض فإنه يتوجب إضافته في الغذاء وذلك لأنه يهدم في الجسم نتيجة استهلاكه بكمية أكبر من تلك التي تتكون داخل الجسم. ولهذا الفيتامين كثير من الفوائد منها أنه يحسن من صفات قشرة البيض عند ارتفاع درجة حرارة الجو ويزيد من تكوين الأجسام المناعية.

ثانياً: العناصر المعدنية       Minerals

 

مقدمة: العناصر المعدنية عبارة عن المواد الغير عضوية، والرماد المتبقي بعد حرق عينة العلف أو الجثة (Carcass) يكون مخلوط من العناصر المعدنية. وهذه العناصر ضرورية للجسم وتوجد في جميع الأنسجة وعند نقص هذه العناصر يصبح الحيوان غير قادر على القيام بوظائفه. وتقسم هذه العناصر إلى

 

1- عناصر بناءة وهي الكالسيوم، الفسفور، الماغنسيوم.

2- عناصر توازنية  وهي الصوديوم، البوتاسيوم، الكلور.

3- عناصر نادرة  وهي الكبريت، المنجنيز، الزنك، الحديد، النحاس، الموليبدنيوم، السلينيوم، اليود، الكوبالت.

الكالسيوم والفسفور

 (Ca & P)  Calcium & Phosphorus

 

يقوم هذين العنصرين بتكوين العظام وتكون النسبة بينهما في الغذاء هي 1 فسفور إلى 2 كالسيوم، ويجب ألا تزيد نسبة الكالسيوم عن هذا الحد وإلا أدى إلى ترسيبه في أماكن أخرى في الجسم غير العظام. وبطبيعة الحال تزيد هذه النسبة في علائق الدواجن البياض حيث تصل حتى 1 إلى 5 وذلك لأن الفسفور لا يدخل في تكوين قشرة البيض ولكن يساعد على انتقال الكالسيوم إلى البيضة وتكوين قشرتها على هيئة كربونات الكالسيوم.

وللكالسيوم وظائف أخرى مثل اشتراكه في عملية تجلط الدم ويشترك مع الصوديوم والبوتاسيوم في عملية تنظيم ضربات القلب والتوازن الطبيعي للجسم بين الحموضة والقلوية. كذلك يدخل الفسفور في جميع العمليات الخاصة بالتمثيل الغذائي للمركبات الغذائية العضوية ولذلك فهو يوجد في جميع خلايا الجسم تقريباً. والجدير بالذكر أن هناك علاقة مهمة بين فيتامين د والكالسيوم والفسفور وهي أن هذا الفيتامين يعمل على امتصاص الكالسيوم من القناة الهضمية والأخير يعمل على امتصاص الفسفور.

الماغنسيوم  (Mg)  Magnesium   ينشط العديد من الأنزيمات المسئولة عن عملية التمثيل الغذائي، والماغنسيوم يدخل في تركيب العظام وقشرة البيض مع الكالسيوم.

 

الصوديوم والبوتاسيوم  (Na & K)  Sodium & Potassium يعملان على موازنة الحموضة والقلوية في الجسم والمحافظة على الضغط الاسموزي للأنسجة.

الكلور Chlorine (Cl)   يعمل على الموازنة مع الصوديوم في الوسط الخارجي للخلايا، كذلك يعمل على الاتحاد مع الهيدروجين ليكون حامض الهيدروكلوريك في المعدة.

 

الكبريت Sulphur  (S)  يكتفى بالكبريت الموجود على الصورة العضوية في الأحماض الأمينية (السيستين والميثايونين). ولا يضاف على الصورة المعدنية في علائق الدواجن النامية حيث يعمل على الأضرار بها، والحالة الوحيدة التي يضاف فيها على الصورة المعدنية هي عند علاج مرض الكوكسيديا. وعموماً يعمل الكبريت على تكوين ونمو الأظافر والريش.

المنجنيز  Manganese (Mn)  يعمل المنجنيز على عدم انزلاق الوتر ويقوم بتجديد نمو العظام ويعمل على تخزين الكالسيوم والفسفور والماغنسيوم فيها. ونقصه في علائق الدواجن المنتجة للبيض يؤدي إلى ضعف قشرة البيض أو عدم تكونها وعند استخدام هذا البيض للتفريخ فإن الجنين ينمو بشكل غير منتظم.

 

الزنك Zinc  (Zn)  يدخل في تكوين وتركيب كثير من الأنزيمات التي تعمل على تمثيل الكربوهيدرات والبروتينات. نقصه يؤدي إلى تشوه نمو الجنين، وفي الأعمار الصغيرة يكون التريش غير منتظم وتتضخم الأرجل مع صغر في حجم الجسم (الشكل القزم).

الحديد  Iron  (Fe)  يدخل في تركيب الهيموجلوبين ونقصه يؤدي إلى الأنيميا الشديدة في الدم كذلك يحدث ضعف في ترسيب الصبغات الطبيعية في الريش.

 

النحاس Copper (Cu)  يعمل على تمثيل الحديد أي الاستفادة من الحديد في تكوين الهيموجلوبين.

 

الموليبدنيوم Molebdenium (Mo) يدخل في تكوين أنزيم الزانثين أوكسيديز الذي يساعد على تأكسد بعض المركبات مثل البيورينات.

السيلينيوم Selenium (Se) يمكن أن يحل جزئياً محل فيتامين هـ E وبالتالي يقلل من أعراض نقص هذا الفيتامين عند نقصه في الغذاء.

 

اليود Iodine (I)  يدخل في تكوين هرمون الثيروكسين.

 

الكوبالت Cobalt (Co)  تقتصر الاحتياجات منه على ما يعطى في صورة فيتامين ب12 (الكوبالامين) حيث يعمل هذا الفيتامين كمضاد لحالات الأنيميا الخبيثة كما ذكر سابقاً.

ثالثاً: مكونات الغذاء الأخرى

1- المضــادات:

أ- المضادات الحيوية  Antibiotics

تستخدم المضادات الحيوية لتحسين النمو ويكون ذلك إما عن طريق زيادة معدل النمو أو عن طريق تحسين فعالية الغذاء أو كليهما، والمضاد الحيوي عبارة عن مواد ذائبة تأتي من فطر أو بكتيريا. وهناك العديد من المضادات الحيوية التي تستخدم لتثبيط نمو الكائنات الدقيقة الضارة أو تشجيع نمو بكتيريا نافعة.

والبكتيريا الضارة تنتج مواد سامة أو قد تنافس على المواد الغذائية، أما البكتيريا النافعة فهي تعمل على إنتاج عناصر غذائية تفيد الحيوان (مثل إنتاج بعض الفيتامينات). وعموماً فإنه يتعين في حالة استخدام المضادات الحيوية أن يتبع المستخدم التعليمات الخاصة باستخدام هذا المضاد من ناحية معرفة الغرض الذي استخدمت له وكذلك الكميات والفترة الزمنية الممكن تطبيقها والفترة المطلوبة لضمان خلو أنسجة الحيوان من هذه المضادات قبل استهلاكها آدمياً.

ومن المضادات الحيوية Erythromycin-Streptomycin-Terramycin-Spiromycin - .Tylosin

ب- مضادات الكوكسيديا Coccidiostats

 

مرض يصيب الأمعاء في الدواجن ويعمل على تمزيق الأمعاء ومن أعراضه ضعف وخمول عام وتدلي الرأس والجناحين وانكماش الرأس في الجسم وانتفاش الريش وإسهال بدم والامتناع عن الأكل ونقص معدل النمو. وتضاف مضادات الكوكسيد إلى معظم أعلاف الكتاكيت النامية (1ـ35 يوم) أو البالغة (أعمار كبيره). ومن الجدير بالذكر أن مضادات الكوكسيد تعمل على الحد من نمو وتكاثر الكوكسيديا فقط وليس القضاء عليها. وتعطى الكوكسيد بالكميات الموصي بها من الشركة المنتجة. ومن مضادات الكوكسيديا Eimeria tenlla- E. necatrix- E. hagani

ج- مضادات التزنخ  Antioxidant

 

كما ذكر سابقاً أن الدهون قد تتزنخ في العلف خاصةً عند تخزين العلف في ظروف غير مناسبة من تهوية ورطوبة. تزنخ الدهون يؤدي إلى عدم الاستفادة من الفيتامينات الذائبة فيها لذلك تضاف مضادات التزنخ للدهون لضمان سلامة دهن العلف وبالتالي الفيتامينات الذائبة فيه. ومن مضادات التزنخ الأزوكسي كوين Athoxyquin  و بيوتيلاتد هيدروكسي تولوين Butylated hydroxytoluene (3HT).

2- الزانثوفيل Xanthophylls

عبارة عن مجموعة كبيرة من الصبغات النباتية مثل صبغة الليوتين  Lutein  الموجودة بوفرة قي البرسيم وصبغة الزاكسانثين Zeaxanthin الموجودة في الذرة الصفراء وكسب جلوتين الذرة، وهذه الصبغات تعرف بالكاروتينات Carotenoids. ويعمل الزانثوفيل على إعطاء الصبغة الصفراء في صفار البيض ولون الجلد في الكتاكيت والدهن المترسب. وعموماً يتم تحليل مكونات العلف لمعرفة محتواها الكلي من الزانثوفيلات لأنه من الصعب تحديد كل صبغة على حده كما هو مبين في الجدول التالي:

مادة العلف

المحتوى الكلي من الزانثوفيل مجم لكل كجم

مسحوق بتلات حشيشة الذهب

7000

مسحوق البرسيم ( 20% بروتين )

240

مسحوق البرسيم ( 17% بروتين )

200

كسب جلوتين الذرة ( 60% بروتين )

350

كسب جلوتين الذرة ( 41% بروتين )

132

الذرة الصفراء

22

كما أن هناك كاروتينات صناعية مثل بيتا أبو–8 كاروتينBeta–apo–8–caroten ، وكانذاكسانثين Canthaxanthin.

القائمة الرئيسية

الرئيسية

قوائم الانتاج الحيواني

قوائم الإنتاج النباتي والزراعى

قوائم وقاية النبات

قوائم التصنيع الزراعي

قوائم الاراضي والمياه

قوائم تصميم وتنسيق الحدائق

قوائم التنمية الريفية

قوائم التقنية الحيويه

قوائم الهندسة الزراعية

فحوصات وعلاجات ومصطلحات

الموسوعة الزراعية الشاملة

الموسوعة الحيوانية

الموسوعة المرئية

السوق الزراعي

استيراد وتصدير المنتجات

فرص توظيف

البورصة الزراعية

أخبار زراعية

اهتمامات المجتمع

استشارات واستفسارات

الإعجاز العلمي في الزراعه

طرائف وفنون زراعية

المنتدي الزراعي

معارض ومؤتمرات

مواقع ذات صلة

مدونات

مراكز البحوث

مدارس وكليات الزراعة

بحث متقدم